مدرج الجم الروماني في تونس

المدرج الروماني في الجم

يرجع تاريخ بناء مدرج الجم الروماني إلى 2000 عام، ويشبه مدرج الكولوسيوم الروماني بروما، وعلى الرغم من أن ساحة المدرج أقل بكثير من مستوى شوارع الجم الحديثة، إلا أن جدرانه لا تزال ترتفع فوق المباني الحديثة للمدينة ويمكن رؤيتها من بعيد. داخل المدرج يمكنك استكشاف الممرات العديدة تحت الأرض، أو تسلق صفوف المتفرجين لتخيل المشاهد التي كان يراها الجمهور من الماضي.

تاريخ مدرج الجم الروماني

تم تشييد مدرج الجم الروماني في عام 238 تقريباً، في ثيسدروس (مقاطعة أفريقيا الرومانية Proconsularis) في مدينة الجم، تونس حالياً، بغرض تنظيم الفعاليات للمتفرجين، كغيره من مدرجات الإمبراطورية الرومانية، وهو واحد من أكبر المدرجات في العالم، حيث يستوعب 35000 متفرجاً. وقد تم بناء المدرج من الكتل الحجرية على أرض مستوية. ويعد مدرج الجم الروماني المدرج الثالث الذي بني في نفس المكان.

مدرج الجم الروماني
مدرج الجم الروماني

يعتقد المؤرخون أنه تم بناء المدرج بأمر من القنصل المحلي جورديان، الذي أصبح لاحقاً الإمبراطور جورديان الثاني. وفي العصور الوسطى، أستخدم المدرج كحصن، ولجأ السكان إليه أثناء هجمات الوندال في عام 430 وهجمات العرب في عام 647. وخلال ثورات تونس في عام 1695، قام محمد باي المرادي بهدم أحد جدران المدرج لإحباط مقاومة أتباع أخيه علي بك المرادي الذين تجمعوا داخل المدرج. وفي النصف الثاني من القرن التاسع عشر، تم استخدام هيكل المدرج للمحلات التجارية والمساكن ومخازن الحبوب.

شاهد أيضاً:
الوجهات والأماكن السياحية في تونس.
اكتشف المزيد
تعليقات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط Cookies لتحسين تجربة الاستخدام. قبول سياسة الاستخدام والخصوصية