أفضل 13 مكان سياحي في بريطانيا

السياحة في بريطانيا

تتمتع بريطانيا بتاريخ رائع ومدن مثيرة للإعجاب وتقاليد ثقافية غنية. في بريطانيا توجد المواقع التاريخية في كل منعطف، بدءاً من مباني أحجار المغليث التي تعود إلى عصور ما قبل التاريخ، والمواقع الرومانية القديمة، والقلاع والحصون، وحتى مراكز المدن التي يعود تاريخها إلى العصور الوسطى. كما تتميز بريطانيا بسهولة التجول والتنقل بين أحيائها ومدنها، حيث ترتبط وجهاتها السياحية الأكثر شعبية بالقطارات والحافلات وشبكة من الطرق السريعة. إليك أفضل المعالم والوجهات السياحية في بريطانيا:

نصب ستونهنج التذكاري

يقع نصب ستونهنج التذكاري على بعد 10 أميال شمال مدينة سالزبوري التاريخية، ويُعد أشهر نصب تذكاري يعود إلى عصور ما قبل التاريخ في أوروبا. وفي معرض ستونهنج ستجد عروضاً تشرح من خلال التجارب المرئية والصوتية وعبر أكثر من 250 قطعة أثرية قديمة كيفية بناء المغليث في الفترة ما بين 3000 و 1500 ق.م. وتعرض معلومات عن الحياة خلال هذا الوقت. بعد التجول حول هذه الحجارة الضخمة، لا تنسى زيارة النسخ المتماثلة الأصلية لمنازل العصر الحجري الحديث لمشاهدة الأدوات التي كانت تستخدم في الحياة اليومية في العصر الحجري الحديث، ومشاهدة عروض المهارات التقليدية منذ 4500 عام.

نصب ستونهنج التذكاري
نصب ستونهنج التذكاري

برج لندن

كان برج لندن في السابق سجناً وقصراً وقبواً ومرصداً، ويُعد الآن أحد أفضل مناطق الجذب في لندن العاصمة، والمبنى الأكثر أهمية في إنجلترا، وأحد مواقع التراث العالمي لليونسكو. البرج الأبيض هو محور هذه القلعة الواقعة على جانب نهر التايمز. والذي تم بناءه في عام 1078 على يد ويليام الفاتح، وهو موطن للمعارض المثيرة، مثل معرض خط الملوك Line of Kings. تشمل المعالم البارزة الأخرى هنا معرض Crown Jewels، والعروض المتعلقة بالسجناء وعمليات الإعدام. يغطي برج لندن نحو 18 فداناً.

برج لندن
برج لندن

الحمامات الرومانية في مدينة باث الجورجية

تتميز مدينة باث في مقاطعة سومرست بمعالم سياحية جذابة. وتشتهر بالحمامات الرومانية التي يعود تاريخها إلى 2000 عام والتي تم بناؤها حول ينابيع المياه الساخنة المتجددة، وتشتهر أيضاً بالمنازل الجورجية ذات اللون العسلي. أحد هذه المنازل هو منزل 1 Royal Crescent، المفتوح للجمهور ويقدم نظرة رائعة على الحياة في مدينة باث خلال الفترة الجورجية. يعتبر حوالي 500 من مباني مدينة باث ذات أهمية تاريخية وثقافية ومعمارية، وهي أسباب إدارج المدينة بأكملها في قائمة التراث العالمي لليونسكو. ومن المتاحف المثيرة للاهتمام في مدينة باث، متحف هولبورن الذي يضم مجموعات كبيرة من الأعمال الفنية ومشغولات الفضة والأثاث القديم. تُعد مدينة باث أيضاً موقعاً مثالياً لاستكشاف المناطق الريفية في إنجلترا، بما في ذلك وادي أفون وتلال مينديب وكوتسوولدز ومعالم سومرست الرائعة.

الحمامات الرومانية في مدينة باث الجورجية
الحمامات الرومانية في مدينة باث الجورجية

المتحف البريطاني

يضم المتحف البريطاني أكثر من 13 مليون قطعة أثرية من مصر وآشور وبابل والإمبراطورية اليونانية والرومانية وأوروبا والصين. أشهر القطع الأثرية القديمة في المتحف هي رخام الجين من معبد البارثينون في أثينا، وحجر رشيد الفرعوني الشهير. تُعد المجموعة المصرية القديمة أكبر مجموعة في المتحف، ويُعد كنز ميلدنهال من الفضة الرومانية والذي يعود تاريخه إلى القرن الرابع، والذي تم اكتشافه في سوفولك في عام 1942، من أشهر معروضات المتحف. تأكد من الانضمام إلى جولة إرشادية أو المشاركة في ورشة عمل أو محاضرة في المتحف. وتتوفر أيضاً إمكانية تناول الطعام والتسوق في الموقع.

المتحف البريطاني
المتحف البريطاني

كاتدرائية يورك مينستر في مدينة يوركشاير التاريخية

تحتل كاتدرائية يورك الرائعة المرتبة الثانية من حيث الأهمية في إنجلترا بعد كاتدرائية كانتربري. تقع الكاتدرائية في وسط مدينة يورك التاريخية، وتحيط بها المنازل والمتاجر نصف الخشبية وقاعات النقابات التي تعود للقرون الوسطى. وفي المقابل، تُحيط شوارع يورك الرومانسية ثلاثة أميال من أسوار المدينة التي يمكنك المشي فوقها للحصول على مناظر بانورامية للمدينة والمناطق المحيطة بها. لا تنسى زيارة المتحف الوطني للسكك الحديدية في مدينة يورك، وهو أحد المناطق الأكثر زيارة في إنجلترا. تُعد مدينة يورك أيضاً قاعدة يمكنك من خلالها استكشاف شمال شرق إنجلترا.

كاتدرائية يورك مينستر في مدينة يوركشاير التاريخية
كاتدرائية يورك مينستر في مدينة يوركشاير التاريخية

قلعة وندسور

تقع قلعة وندسور التاريخية على بعد 40 دقيقة بالقطار من وسط لندن، وتشتهر القلعة بكونها واحدة من المساكن الرسمية للعائلة المالكة، وتفتح أبوابها للزوار بانتظام عندما يكون الملك بعيداً عن القلعة. تعود جذور القلعة إلى القرن الحادي عشر، والتي بناها ويليام الفاتح في هذه المنطقة. تشمل المعالم البارزة في قلعة وندسور، كنيسة القلعة، وشقق الدولة، ومعرض الملكة. تمتد الأراضي حول القلعة لمسافة ستة أميال تقريباً حيث توفر فرصاً للتجول والتقاط الصور.

قلعة وندسور
قلعة وندسور

حديقة حيوان تشيستر

تقع حديقة حيوان تشيستر على بعد نحو ميل واحد شمال وسط مدينة تشيستر، وهي أكثر مناطق الجذب السياحي زيارة في إنجلترا خارج لندن. تُعد الحديقة موطناً لأكثر من 11000 حيوان في هذا الموقع الذي تبلغ مساحته 125 فداناً من 400 نوع مختلف. تتجاوز جاذبية حديقة الحيوان مجرد محبي الحيوانات، حيث توفر أيضاً حدائق ذات مناظر طبيعية خلابة. يمكنك التجول في هذه الأراضي الشاسعة عبر نظام السكة المفردة للوصول إلى المعالم البارزة التي تشمل مسبح البطريق وجزيرة الشمبانزي وأكبر منزل استوائي في أوروبا.

حديقة حيوان تشيستر
حديقة حيوان تشيستر

متنزه منطقة البحيرة الوطنية

يغطي متنزه ليك ديستريكت الوطني نحو 900 ميل مربع. ويتميز بوجود 12 من أكبر البحيرات في إنجلترا وأكثر من 2000 ميل من الطرق لاستكشافها. تشمل الأنشطة الأخرى التي يمكنك القيام بها في متنزه ليك ديستريكت الوطني زيارة العديد من الهضاب في المنتزه، بما في ذلك جبل Scafell Pike الذي يبلغ ارتفاعه 3210 قدماً وهو أعلى جبل في إنجلترا. لا تنسى أيضاً استكشاف بعض البلدات والقرى الصغيرة الجميلة المنتشرة في المنطقة، مثل جراسمير. أو القيام بجولة على متن رحلة بالقارب عبر بحيرة ويندرمير وأولسووتر، حيث يمكنك الحصول على بعض من أفضل المناظر الطبيعية.

متنزه منطقة البحيرة الوطنية
متنزه منطقة البحيرة الوطنية

كاتدرائية كانتربري

تقع كاتدرائية كانتربري في قلب مدينة كانتربري التاريخية، وهي أحد مواقع التراث العالمي لليونسكو، وموطن لرئيس أساقفة كانتربري، وهي أيضاً مهد المسيحية الإنجليزية. أُسست الكاتدرائية عندما قام القديس أوغسطين بتحويل الأنجلوسكسونيين الوثنيين في عام 597 عندما أصبح أول أسقف. تتوفر جولات سياحية للكاتدرائية، وللحصول على تجربة لا تُنسى، قم بحجز إقامة لليلة واحدة في أراضي Canterbury Cathedral Lodge. ولكن هناك ما هو أكثر بكثير للقيام به في هذه المدينة الجميلة التي تعود للقرون الوسطى من مجرد زيارة كاتدرائيتها، حيث تُعد كانتربري أيضاً وجهة ثقافية وترفيهية شهيرة تضم أماكن تسوق ومعارض ومقاهي، ومناطق جذب سياحي تركز على إنجلترا في العصور الوسطى والماضي الروماني للمدينة. تشمل الوجهات السياحية الأخرى في كانتربري، المدينة القديمة وأطلال دير القديس أوغسطين وبيت بيني Beaney House الذي يعود تاريخه إلى القرون الوسطى.

كاتدرائية كانتربري
كاتدرائية كانتربري

مشروع عدن Eden Project

مشروع عدن هو عبارة عن مجموعة من المناطق الأحيائية الاصطناعية الفريدة التي تضم مجموعة من النباتات من جميع أنحاء العالم. يقع مجمع حدائق عدن النباتية المذهلة هذا في محجر مستصلح في كورنوال، ويتكون من قباب ضخمة تشبه دفيئات على شكل كوخ الإسكيمو. يضم كل من هذه المباني الرائعة ذات المظهر المستقبلي، آلاف الأنواع النباتية المختلفة من البيئات الاستوائية والبحر الأبيض المتوسط. ويوفر عروضاً مذهلة للحياة النباتية، ويستضيف مشروع عدن العديد من الفعاليات الفنية والموسيقية على مدار العام. كما يمكنك حجز إقامة في بيت الشباب الموجود في الموقع، أو الاستمتاع بتناول وجبة في أحد المطاعم بالموقع.

مشروع عدن Eden Project
مشروع عدن Eden Project

قلعة وارويك

تقع قلعة وارويك في مدينة وارويك الجميلة على نهر أفون، وقد هيمنت على تاريخ المنطقة لأكثر من 900 عام. وهي اليوم بمثابة إعادة تمثيل للعصور الوسطى. كما تنظم القلعة مهرجانات المبارزة والمعارض والحفلات الموسيقية. تُعد وارويك أيضاً قاعدة رائعة يمكن من خلالها استكشاف قرية كوتسوولدز، إضافة إلى المدن القريبة مثل مدينة ستراتفورد أبون آفون، الشهيرة بكونها مسقط رأس ويليام شكسبير. كما تقع الوجهات الأكبر في المدينة، بما في ذلك مدينة ليفربول (مسقط رأس فرقة البيتلز)، على بعد مسافة قصيرة بالسيارة.

قلعة وارويك
قلعة وارويك

متحف تيت مودرن

يُعد متحف تيت مودرن من بين أفضل متاحف الفن الحديث والمعاصر في العالم، وأحد أكبر المتاحف من هذا النوع، يعرض المتحق مجموعة واسعة من التعبير الفني، بما في ذلك اللوحات والأعمال الورقية والمنحوتات والأفلام والعروض وغيرها من أشكال التعبير الفني. ومن بين الفنانين المشهورين الممثلين هنا بيكاسو وروثكو ودالي وماتيس وموديجلياني.

متحف تيت مودرن
متحف تيت مودرن

متاحف غرينتش الملكية

أهم ما يميز متاحف غرينتش هو كاتي سارك، آخر ما تبقى من آلات كليبرز من القرن التاسع عشر. وسفينة Cutty Sark، أحد أرقى وأسرع السفن في عصرها، ويمكنك ركوبها لاستكشافها، من رأس السفينة إلى أماكن البحارة أسفل الطوابق. وفي مركز زوار Discover Greenwich، تعرض المعروضات أكثر من 500 عام من التاريخ البحري. ويُعد المتحف البحري الوطني في كوينز هاوس الأكبر من نوعه في العالم، ويضم معروضات البحرية الملكية من عصر تيودور إلى الحروب النابليونية. وتمتلئ حديقة غرينتش، التي يعود تاريخها إلى القرن الخامس عشر، وهي الحديقة الأقدم بين حدائق لندن الملكية الثمانية، بالحدائق الخلابة ومسارات المشي، وهنا ستجد المرصد الملكي القديم، وخط برايم ميريديان، وهو خط الطول الصفري لخط الطول الذي يقسم العالم إلى نصفين شرقي وغربي، حيث يمكنك الوقوف بقدم واحدة بين نصفي الكرة الأرضية.

متاحف غرينتش الملكية
متاحف غرينتش الملكية
اكتشف المزيد
تعليقات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط Cookies لتحسين تجربة الاستخدام. قبول سياسة الاستخدام والخصوصية