خرائطنصائح السفر

كيفية التعامل مع خرائط المدن الأوروبية

يتأثر تخطيط المدن الأوروبية الكبيرة أو الصغيرة بالتصميم والهندسة المعمارية الخاصة بالعصور الوسطى، ثم التخطيط المعماري الذي ظهر بعد الثورة الصناعية والذي وضع في الحسبان التخطيط الخاص بالمدن والمناطق الصناعية، ثم فترة بدايات القرن العشرين، بظهور التخطيط الخاص بالأحياء والأبراج المالية. ويتراوح تصميم وتخطيط المدن الأوروبية بين شوارع متقاطعة وميادين تمثل نقاط مركزية يتفرع منها شوارع. كما كانت بعض المدن الأوروبية عبارة عن قلاع عسكرية وسور كبير يمتد على أطراف المدينة، أو مدينة كبيرة تتضمن قلعة لحمايتها.

التقسيمات الرئيسية لمعظم المدن الأوروبية:

مركز المدينة: أو وسط البلد الذي يتضمن أسواقاً تقليدية، وكنيسة أو كتدرائية. لذا يمكنك السؤال عن الكتدرائية أو الكنيسة الرئيسية عند الوصول إلى أي مدينة أوروبية، كذلك للوصول إلى مركز المدينة. وعادة ما يكون مركز المدينة على شكل دائرى حول الكتدارئية، ويتضمن أسواق شعبية خاصة بالمدينة. وسور المدينة القديم من العصور الوسطى.

محطة القطار: عادة ما تقع محطة القطارات في المدن الأوروبية حول مركز المدينة أو بعيدة قليلاً، وتتميز بمطاعم ومتاجر أرخص نسبياً مقارنة بمركز المدينة.

شارع التسوق الرئيسي: عادة ما ينطلق سوق المدينة الرئيسي من مركز المدينة في اتجاه محطة القطار التي عادة ما تكون بعيدة عن المركز.

الأسواق القديمة: لازالت معظم الدن الأوروبية تحتفظ بطابعها التاريخي القديم، كذلك الأسواق التقليدية القديمة التي كانت مركزاً لبيع وشراء الجلود والسيوف وتوابل الشرق. وعادة ما تتركز الأسواق القديمة حول مركز المدينة أو حول الأحياء المتاخمه.

النهر: تتميز المدن الأوروبية التي يتخللها نهر بأهمية كبيرة. مدينة مثل بودابست في المجر قسمها النهر لمدينتين.. مدينة بودا ومدينة بشت (بودا الأقدم). ويقع مركز المدينة ومحطة القطار في بشت.

المتنزهات: عمد حكام المدن الأوروبية القديمة على إنشاء الحدائق والمتنزهات لأغراض علمية أو ترفيهية. في أي مدينة ابحث عن Botanical Garden أو الحدائق النباتية في المدن الكبيرة حول مركز المدينة أو على ضفاف النهر.

مجلس المدينة City Council:  أو المجلس المحلي القديم أو مجلس البلدية، هو مبنى أساسي في أي مدينة أوروبية. وغالباً ما يكون لكل حي مجلس بلدية خاص به. ويتركز حول مجلس المدينة الكثير من الأسواق والعروض الترفيهية والحفلات.

القلعة: عانت أوروبا منذ القدم من الحروب والصراعات لفترة طويلة منذ العصور الوسطى. لذلك كانت لمعظم المدن الأوروبية قلعة وأسوار كبيرة بهدف حمايتها. وعادة ما تكون قلعة المدينة فوق جبل أو تطل على نهر أو بحر. بحيث يمكنك الاستمتاع بمشهد المدينة أو بالمناظر الطبيعية عند زيارتك قلعة المدينة.

قصر الحاكم: تتضمن معظم المدن الأوروبية على قصور الحكام في أوروبا أو قصور العائلات الحاكمة أو قصور الأمراء والنبلاء. والتي تحول معظمها أيضاً إلى قصور للرؤساء في العصر الحديث. لذلك يمكنك السؤال عن قصر الحاكم في أي مدينة استطاعت الحصول على صفة مدينة في العصور القديمة.

تخطيطات وخرائط لمدن أوروبية مختلفة وفق التقسيمات السالف ذكرها:

خريطة فيينا، النمسا

فيينا، النمسا
فيينا، النمسا
خريطة فيينا، النمسا
خريطة فيينا، النمسا

خريطة أمستردام، هولندا

أمستردام، هولندا
أمستردام، هولندا
خريطة أمستردام، هولندا
خريطة أمستردام، هولندا

خريطة مالمو، السويد

مالمو، السويد
مالمو، السويد
خريطة مالمو، السويد
خريطة مالمو، السويد

خريطة بورتو، البرتغال

بورتو، البرتغال
بورتو، البرتغال
خريطة بورتو، البرتغال
خريطة بورتو، البرتغال

برغم مرور المدن الأوروبية بنفس الحقب التاريخية، الإ أنه ليس بالضرورة أن يتماثل المخطط العمراني لكل مدينة. حيث تتميز كل مدينة بطابعها الخاص. وللتعامل مع أي خريطة مدينة أوروبية بسهولة يجب عليك تحديد خط سير الرحلة والأماكن المزمع زيارتها بناءاً على موقع تلك الأماكن على الخريطة، بحيث تكون الوجهات السياحية متتالية من نقطة انطلاقك لتوفير الوقت والجهد والمال.

شاهد أيضاً: تقسيمات أوروبا مع الخرائط

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق