مكتبة الكونغرس في الولايات المتحدة

مكتبة الكونغرس، الولايات المتحدة

يؤدي ممر تحت الأرض من مبنى الكابيتول إلى أحد الأماكن غير المعروفة التي يمكنك زيارتها في واشنطن، ألا وهي مكتبة الكونغرس التي تضم مكتبة هائلة ومعروضات تاريخية. وهي أكبر مكتبة في العالم. يُعرض هنا أحد كتب غوتنبرغ المقدسة الثلاثة الباقية، وهو كتاب مقدس مطبوع يدوياً، ومسودة توماس جيفرسون لإعلان الاستقلال، ومكتبة جيفرسون الشخصية، وصالات العرض المليئة بالمعارض التي تركز على موضوعات متنوعة مثل المهن الموسيقية للأخوين غيرشوين، وأعمال رسامي الكاريكاتير التحريريين وفناني الجرافيك. وتتمثل المهمة الأساسية لمكتبة الكونغرس في البحث عن الاستفسارات التي يقوم بها أعضاء مجلس الكونغرس، بينما تكون المكتبة مفتوحة للجمهور، ولكن يمكن فقط للمسؤولين الحكوميين رفيعي المستوى وموظفي المكتبة الاطلاع على الكتب والمواد.

مكتبة الكونغرس من الداخل
مكتبة الكونغرس من الداخل

تاريخ مكتبة الكونغرس

 في البداية تأسست مكتبة الكونغرس في أبريل 1800 عندما وقع الرئيس جون آدمز على قانون من الكونغرس ينص على نقل مقر الحكومة من فيلادلفيا إلى العاصمة الجديدة واشنطن. وقد خصص جزء لتغطية تكاليف 5000 دولار لشراء الكتب الضرورية، ولتجهيز مكان مناسب لاحتواءها. وتم طلب مجموعة من الكتب من لندن تألفت من 740 كتاباً وثلاث خرائط تم تخزينها في مبنى الكابيتول الجديد بالولايات المتحدة. ثم انتقل الكونغرس إلى واشنطن العاصمة في عام 1800. وفي عام 1814 تم تدمير معظم المجموعة الأصلية من قبل البريطانيين خلال حرب عام 1812، وسعت المكتبة إلى استعادة مجموعتها في عام 1815. وبعد الحرب الأهلية الأمريكية، تطورت مكتبة الكونغرس بسرعة من حيث حجم المقتنيات والأهمية، وبين عامي 1888 و 1894 تم تشييد مبنى واسع للمكتبة ومنفصل عن مبنى الكابيتول.

مقتنيات مكتبة الكونغرس

تضم مكتبة الكونغرس أكثر من 170 مليون مادة تتضمن أكثر من 39 مليون كتاب مفهرس ومواد مطبوعة أخرى بـ 470 لغة، وأكثر من 73 مليون مخطوطة، وأكبر مجموعة كتب نادرة في أمريكا الشمالية، وأكبر مجموعة في العالم من المواد القانونية والأفلام والخرائط والنوتات الموسيقية والتسجيلات الصوتية.

شاهد أيضاً:
الوجهات والأماكن السياحية في الولايات المتحدة.
اكتشف المزيد
تعليقات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط Cookies لتحسين تجربة الاستخدام. قبول سياسة الاستخدام والخصوصية