قلعة وقصر المصمك في السعودية

قلعة المصمك

يرجع تاريخ قلعة وقصر المصمك التي تقع في مركز المدينة القديمة “الديرة” (وسط مدينة الرياض حالياً) إلى نهاية القرن التاسع عشر، وهى من أهم معالم السعودية الأثرية. تتمتع قلعة المصمك بتاريخ عريق حيث شهدت تجمع جيش بن سعود في عام 1902 لاستعادة مدينة الرياض. تضم قلعة المصمك أربعة أبراج مراقبة وجدران سميكة مؤسسة من الكتل الحجرية، وتُعد أحد المباني التاريخية الوحيدة التي بقيت في السعودية حتى الآن. تُنظم قلعة المصمك أنشطة وجولات سياحية مصحوبة بمرشدين سياحيين للتعرف على تاريخ القلعة والمدينة. كما تضم القلعة متحفاً يعرض العديد من البنادق القديمة والأزياء والتحف.

تاريخ قلعة وقصر المصمك

تم البدء ببناء حصن المصمك في عام 1865 بأمر من أمير نجد “عبد الله بن فيصل”. وتم الانتهاء من عملية بناء الحصن في عام 1895 في حاكم إمارة جبل شمر “عهد محمد بن عبد الله الرشيد”، الذي انتزع السيطرة على المدينة من السكان المحليين وآل سعود، والذين تم إبعادهم بعد ذلك إلى المنفى. وفي يناير 1902، عاد الأمير “عبد العزيز بن سعود آل سعود”، الذي كان يعيش في ذلك الوقت في منفاه بالكويت، إلى الرياض وقاد معركة الرياض ضد آل الرشيد في لاستعادة قلعة المصمك.

قلعة وقصر المصمك
قلعة وقصر المصمك

يُعد حدث إعادة السيطرة السعودية على الرياض من أهم الأحداث تأثيراً في عملية استكمال توحيد المملكة العربية السعودية. تم استخدام قلعة المصمك كمخزن للذخيرة من عام 1902 حتى عام 1938 من قبل الملك عبد العزيز قبل أن ينقل بلاطه إلى قصر المربع. وفي عام 1995 قامت وزارة التعليم والهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض بتحويل المبنى إلى متحف، ليصبح جزءاً من التراث السعودي. وتم دمجه لاحقاً في مركز الملك عبد العزيز التاريخي.

شاهد أيضاً:
الوجهات والمعالم السياحية في السعودية.
اكتشف المزيد
تعليقات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط Cookies لتحسين تجربة الاستخدام. قبول سياسة الاستخدام والخصوصية