بارات ونوادي ليليةمطاعم ومقاهيمقاهيمقاهي مصر

كافيه ريش Riche، وسط البلد، القاهرة

مقهى، بار، شرق أوسطي

كافيه ريش، هو مقهى تاريخي افتتح في عام 1908 في شارع طلعت حرب بوسط القاهرة، على أنقاض قصر محمد علي بالقاهرة. وهو واحد من أكثر المعالم شهرة في وسط القاهرة. اشتهر المقهى بالتقاء المثقفين والثوريين فيه، شهد المقهى العديد من الأحداث التاريخية الهامة خلال القرن العشرين، نظراً لقربه من ميدان طلعت حرب وميدان التحرير ما ما جعل المقهى موقعًا متميزًا للتجمعات ونقطة انطلاق العديد من أعضاء المقاومة خلال ثورة 1919 في الطابق السفلي لتنظيم أنشطتهم وطباعة النشرات. ومحورًا للمجموعات الأدبية والفكرية الكبيرة للقاء، وكان من بين رواد مقهى ريش الروائي نجيب محفوظ حيث كان يعقد ندوات أسبوعية في المقهى في الستينيات، ويوسف إدريس، وصلاح جاهين، وحافظ إبراهيم، والشاعر أحمد فؤاد نجم، والرئيس السابق جمال عبد الناصر.

 

نجيب محفوظ على مقهى ريش
نجيب محفوظ على مقهى ريش
تشهد جدران المقهى على تاريخه الحافل، عبر صور منتشرة فى كل أرجاء المكان، لكبار مثقفى وفنانى وثوار مصر، الذين احتضنهم “ريش” حتى صار قِبلة المثقفين على مر الأجيال، وخلد ذكراه المطرب الشيخ إمام والشاعر أحمد فؤاد نجم، في أغنية يعيش “أهل بلدي” حيث تقول: “يعيش المثقف على مقهى ريش.. يعيش يعيش يعيش.. محفلط مزفلط كتير الكلام.. عديم الممارسه عدو الزحام .. بكام كلمه فاضيه وكام اصطلاح.. يفبرك حلول المشاكل قوام.. يعيش المثقف.. يعيش يعيش يعيش..”.

يمكنك الاطلاع على حكايات المقهى التاريخى المحفوظة فى مجلد ضخم في مكتبة المقهى، يضم تاريخ المقهى، وتواتر الملكية، وأشهر رواده، وأهم الأحداث التى شهدها “ريش” من اجتماعات سرية وخطب ثورية وندوات ثقافية لا حصر لها، فهو دليل متكامل يقدمه صاحب المقهى الحالى “مجدى عبد الملك ميخائيل” الذى يستقر على طاولة خاصة به بجوار كلبه وحارس مقهاه “بلبل”، لكل من يريد أن يبحر فى تاريخ المقهى. ولا يزال ريش يستقبل الكثير من الكتاب والمثقفين المعاصرين، مثل الكاتب علاء الأسوانى، والمخرج محمد خان، وداوود عبد السيد، والكاتبة نوال السعداوى، وغيرهم من قادة الحركة الفكرية والثقافية.

ويتميز ريش عن مقاهي القاهرة لكونه معلم بارز في تاريخ مصر الأدبي والثقافي والسياسي لأكثر من مائه عام، وظل المقهي همزه وصل بين الجيل القديم والجيل الجديد من مثقفي البلد ومبدعيه. ومن أبرز جارسونات ريش هو “فلفل النوبي” وهو اسم الشهره لأكثر جرسونات مصر عملا بهذه المهنة، وهو “محمد حسين صادق” فقد استمر عمله في ريش لاكثر من خمسين عاماً متصله، ظل خلالها موضع حب واحترام زبائن المقهي، فكان يحمل في جيبه أجنده يدون فيها ثمن طلبات الرواد المقهي وإلي حين ميسره يتم الدفع، وقد خلد مقهى ريش فلفل بصوره كبيرة له تتصدر مدخل المقهى وتحمل عباره القدوه.

شُيد مقهى ريش رجل ألماني، ثم باعه عام 1914 إلى الفرنسي هنري ريسين Henry Recine، وهو الذي أطلق عليه اسم “ريش Riche” على اسم أشهر مقاهي باريس الذي ما زال قائم حتى الآن. وقبل انتهاء الحرب العالمية الأولى اشتراه التاجر اليوناني الشهير مايكل نيكابوليتس Michael Nicoapolits من صاحبه هنري قبل عودته إلى فرنسا، قام Nicoapolits بتطوير المقهى وتوسيع وتحسين بنيته وأضاف مسرحاً إلى المقهى، حيث استضاف المسرح فنانين مثل منيرة المهدية وأم كلثوم وسيد درويش. في عام 1942، باع Nicoapolits المقهى لجورج باسيلي أفيانيوس، الذي ركز جهوده على إضافة مطعم إلى المقهى.

في عام 1962، أعطى أفيانوس المقهى لعبد الملك ميخائيل صليب، فكان أول مواطن مصري يمتلك المقهى. هذا التغيير في الملكية واكب موجة التغيير التي شهدتها مصر في هذة الفترة، حيث بدأ المصريون في استعادة الهوية الاقتصادية لبلدهم من الأجانب الذين كانوا يسيطرون في السابق على العديد من الشركات الناجحة.

 

الوجبات

  • الإفطار
  • الغداء
  • العشاء
  • يقدم الكحوليات
  • مأكولات حلال

 

الميزات

  • أماكن للجلوس في الهواء الطلق
  • دخول الكراسي المتحركة
  • دورة مياه تستوعب الكراسي المتحركة
  • موقف سيارات صالح للكراسي المتحركة
  • يقدم المشروبات الكحولية
  • بار كامل
  • خدمة المائدة

 

 17 Talaat Harb Street, Downtown, Qasr El Nil, Cairo
 0100 604 2990 - 0223918873
 www.caferiche.com

موقع كافيه ريش على Google Maps:

 

previous arrow
next arrow
previous arrownext arrow
Slider
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق