Travboat
الرئيسية » دليل السياحة في مدينة سانت كاترين، مصر
أماكن سياحيةالسياحة في مصر

دليل السياحة في مدينة سانت كاترين، مصر

مدينة سانت كاترين Saint Catherine في محافظة سيناء بمصر، هي أكثر مدن شبه جزيرة سيناء شهرة وتميزاً، حيث تتميز بالطبيعة الفريدة، والمعالم السياحية والدينية الهامة.. تشتهر مدينة سانت كاترين بالسياحة الدينية حيث تضم دير القديسة سانت كاثرين وجبل موسى ومقام النبي هارون… بالإضافة إلى سياحة السفاري والتخييم وتسلق الجبال. مناخ مدينة سانت كاترين معتدل صيفاً، شديد البرودة شتاءً حيث تكتسي قمم جبال وأرض المدينة بالثلوج في الشتاء، فتتميز المدينة بأجواء شتوية ثلجية خاصة لا تحدث عادة بالمدن المصرية الأخرى.

تقع مدينة سانت كاترين على هضبة على ارتفاع 1586 متر (5200 قدم) فوق سطح البحر، في جنوب شبه جزيرة سيناء، وتبلغ مساحتها 5130 كم مربع، وتحيط بها مجموعة جبال هي الأعلى ارتفاعاً في مصر وفي شبه جزيرة سيناء، جبل كاترين هو الأعلى ارتفاعاً في المدينة يليه جبل موسى وجبل الصفصافة. أُعلنت منطقة سانت كاترين محمية طبيعية من قبل اليونسكو لأهميتها الطبيعية والتاريخية والدينية، وتعتبر أكبر محمية طبيعية في مصر من حيث المساحة.

الثلج في سانت كاترين

دير سانت كاثرين

دير سانت كاترين Saint Catherine’s هو دير أرثوذكسي تاريخي يقع أسفل جبل كاترين أعلى الجبال في مصر بالقرب من جبل موسى، سمي الدير على اسم القديسة كاثرين. يعد الدير مزاراً دينياً هاماً للسياح من حول العالم، ويقال عنه أنه أقدم دير في العالم.

بني دير سانت كاثرين بأمر من الإمبراطورة هيلين أم الإمبراطور قسطنطين، ولكن الإمبراطور جستنيان هو من قام فعلياً ببناء الدير في عام 545 ميلادياً ليضم رفات القديسة كاثرين التي ولدت بالإسكندرية عام 194 ميلادياً، وكانت إمرأة مثقفة وجميلة من عائلة أرستقراطية وثنية، رغب الكثير في الزواج منها لجمالها الفائق ورفضت الجميع وآمنت بالمسيحية أثناء فترة اضطهاد الإمبراطور مكسيمينوس الذي اتهمته علناً بقيامه بالتضحيات للأصنام، فأمر مكسيمينوس 50 خطيباً من جميع أنحاء إمبراطوريته ليقنعوها، ولكن على العكس فقد اعتنق هؤلاء المسيحية على يديها. أمر ماكسينتيوس بسجن وتعذيب القديسة كاثرين، وعندما فشل ماكسينتيوس في جعل كاثرين تستسلم عن طريق التعذيب، حاول كسب الأميرة الجميلة والحكيمة باقتراح الزواج، فرفضت كاثرين، معلنة أن زوجها هو يسوع المسيح الذي كرست له عذريتها، فحكم الإمبراطور على كاثرين بالموت على عجلة تكسير شائكة، لكنها تحطمت عند لمسها، فأمر ماكسينتيوس بقطع رأسها. وتقول القصة أن مادة شبيهة بالحليب تدفقت من رقبتها بدلاً من الدم.

وبعد مرور نحو 3 قرون من وفاة كاترينا ظهرت رفاتها المقدسة في حلم أحد رهبان الدير الذي عينه الإمبراطور جستنيان، فنقلت رفات القديسة كاترين ووضعت في هيكل الكنيسة بصندوق رخمى بجانب الهيكل الرئيسي، وأصبح الدير يعرف باسم القديسة كاثرين منذ القرن الحادي عشر. يضم التابوت الذى وضعت داخله رفات القديسة كاثرين صندوقين من الفضة يضم أحدهما جمجمة القديسة، ويضم الصندوق الآخر يد القديسة اليسرى.

دير القديسة كاثرين
دير القديسة كاثرين

جبل النبي موسى

جبل موسى أو جبل الطور أو جبل حوريب Horeb بسانت كاترين، هو الجبل الذي تلقى فيه النبي موسى الوصايا العشر من قبل الرب، وفقًا لكتاب التثنية في الكتاب المقدس العبري. وقد تم وصف الجبل في موضعين في سفر الخروج وكتب الملوك، يسمى الجبل أيضاً جبل يهوه في مواضع أخرى، ووادي طوى كما ذكرت القصة فى القرآن الكريم، توصف هذه الأحداث بأنها حدثت في جبل سيناء. على الرغم من أن معظم العلماء يعتبرون سيناء وحوريب اسمين مختلفين لنفس المكان، وهناك البعض يعتقد أنهما ربما كانا مكانين مختلفين، ويرى المصلح البروتستانتي جون كالفن أن سيناء وحوريب هما نفس الجبل، مع الجانب الشرقي من الجبل يسمى سيناء والجانب الغربي يسمى حوريب.

يبلغ ارتفاع جبل موسى 2285 متراً، ويعد من أشهر جبال سيناء، إذ يزوره الكثير من السياح حول العالم، يتيح الجبل رؤية مشاهد جميلة لسلسلة الجبال المحيطة خاصة في فترتي شروق الشمس وغروبها. ويضم الجبل كنيسة يونانية صغيرة وجامع صغير. تستغرق عملية الصعود إلى قمة جبل موسى ساعتين تقريباً، ويتم الصعود من خلال طريقين رئيسيين وهما طريق الرهبان، وهو الطريق القديم للصعود والذي بناه رهبان الدير باستخدام درجات السلم الحجرية والتى تصل إلى 3700 درجة تقريباً، وهذا الطريق الأكثر صعوبة فى الصعود ولكنه الأسهل فى النزول، ويمر هذا الطريق بكنيسة العذراء، ثم قناطر اسطفانوس. الطريق الثاني هو طريق عباس باشا  ويسمى “طريق الجمال”، والذي أمر بتمهيده الخديوى عباس حلمى الأول فى القرن التاسع عشر الميلادى ويعرف باسم طريق عباس ولكن التسمية الأكثر شيوعاً هى طريق الجمال حيث يمكن ركوب الجمال للوصول إلى قمة الجبل.

جبل موسى بسيناء
جبل موسى بسيناء

محمية سانت كاترين

محمية سانت كاترين محمية طبيعية وثقافية تقع علي هضبة مرتفعة في جنوب سيناء، تبلغ مساحتها نحو 4250 كم2. وأعلنت محمية طبيعية في عام 1988. تتميز المنطقة باحتوائها على أعلى قمم جبلية في مصر، وتضم العديد من الأحياء النباتية والحيوانية، يوجد بالمحمية نحو 30 نوعاً من الزواحف النادرة، و 472 نوعاً من الفصائل النباتية النادرة، والأعشاب الطبية والسامة، وشجر الزيتون، و 19 نوعاً من النباتات المتوطنة التي لا تنمو في أي مكان في الأرض إلا في جبال المحمية، بالإضافة إلى العديد من الحيوانات البرية، مثل الثعالب والضباع والتياتل والغزلان والوعول والأرانب البرية والذئاب والقنفذ العربي والفأر الشوكي والجربوع، والعديد من أنواع الطيور.

محمية سانت كاترين
محمية سانت كاترين

تبعد مدينة سانت كاترين 65 كم عن مدينة القاهرة 450 كم، وعن شرم الشيخ 201 كم، وعن مدينة دهب 127 كم، وعلى بعد 300 كم من قناة السويس. ويبلغ عدد سكانها 4603 حسب تعداد 1994. ويعمل معظم سكان المدينة المحليين بأعمال الزراعة ورعي الإبل والأغنام والخدمات السياحية.

ينصح بالذهاب إلى مدينة سانت كاترين في الشتاء، إذا كنت من محبي مشاهدة الثلوج على الجبال، في شهر ديسمبر، ويناير، وفبراير. كما يكون الطقس معتدلاً في فصلي الربيع والصيف، خاصة خلال شهري مارس وأبريل.

شاهد أيضاً: مدينة دهب بسيناء، مصر

موضوعات ذات صلة

السياحة في جزيرة بوكيت، تايلاند

Travboat

أفضل الجزر في تايلاند

Travboat

التسوق والأسواق في باريس

Travboat

اكتب تعليق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط Cookies لتحليل الزيارات وتحسين تجربة الاستخدام. موافق سياسة الخصوصية