كاتدرائية القديسة مريم، أستراليا

كاتدرائية القديسة مريم St Mary's Cathedral، سيدني

تعد كاتدرائية القديسة ماري (1868-1882) رمزاً للبدايات الروحانية للكنيسة الكاثوليكية في أستراليا. تقع الكنيسة أمام هايد بارك Hyde Park، وقد صممت الكنيسة على الطراز القوطي الجديد، وهي مقر رئيس أساقفة سيدني. تضم الكاتدرائية برجين مزدوجين على طراز كاتدرائية نوتردام في باريس. داخل الكاتدرائية، تعكس النوافذ الزجاجية المصممة بدقة أنماط الضوء. يعد عيد الميلاد المجيد وقتاً مناسباً لزيارة الكاتدرائية حيث تتزين الكاتدرائية بالأضواء وديكورات عيد الميلاد.

تتبع كاتدرائية القديسة مريم أبرشية الروم الكاثوليك في سيدني، وتعد مقر رئيس أساقفة سيدني حالياً أنتوني فيشر. وهي كنيسة مخصصة للسيدة مريم. تتمتع كنيسة سانت ماري بأكبر طول من أي كنيسة في أستراليا. ويجعل هيكل الكاتدرائية المهيب والبرجين التوأم من الكاتدرائية علامة بارزة من كل اتجاه. في عام 2008، أصبحت كاتدرائية القديسة مريم محور يوم الشباب العالمي 2008، وزارها البابا بنديكتوس السادس عشر الذي كرس المذبح الأمامي الجديد. صمم ويليام واردل الكاتدرائية وتم بناؤها من عام 1866 إلى عام 1928. وتعرف أيضاً باسم كاتدرائية سانت ماري الكاثوليكية، وبيت الفصل، وكاتدرائية سانت ماري.

تعليقات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط Cookies لتحسين تجربة الاستخدام. قبول سياسة الاستخدام والخصوصية